hada hoda

رضا إخلاص محبة
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 لله الحكمة البالغة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
abouyasser
Admin
avatar

المساهمات : 163
تاريخ التسجيل : 23/03/2011

مُساهمةموضوع: لله الحكمة البالغة    الإثنين أكتوبر 24, 2011 12:14 am

قال الطرطوشى رحمه الله : (( لم أزل أسمع الناس يقولون ( أعمالكم عمالكم ) , ( كما تكونوا يولى عليكم ) , إلى أن ظفرت بهذا المعنى فى القرآن , قال تعالى : ( وكذلك نولى بعض الظالمين بعضا ) وكان يقال : ما أنكرت من زمانك , فإنما أفسده عليك عملك , وقال عبد الملك بن مروان : ما أنصفتمونا معشر الرعية ! تريدون منا سيرة أبى بكر وعمر ولا تسيرون فينا ولا فى أنفسكم بيسرتهما ؟! ))
وقال ابن القيم رحمه الله : (( وتأمل حكمته تعالى فى أن جعل ملوك العباد وأمرائهم وولاتهم من جنس أعمالهم , بل كأن أعمالهم ظهرت فى صور ولاتهم وملوكهم , فإن استقاموا استقامت ملوكهم , وإن عدلوا عدلت عليهم , وإن جاروا جارت ملوكهم وولاتهم , وإن ظهر فيهم المكر والخديعة فولاتهم كذلك , وإن منعوا حقوق الله لديهم وبخلوا بها منعت ملوكهم وولاتهم ما لهم عندهم من الحق وبخلوا بها عليهم ,وإن أخذوا ممن يستضعفونه ما لا يستحقونه فى معاملتهم أخذت منهم الملوك ملا يستحقونه وضربت عليهم المكوس والوظائف وكل ما يستخرجونه من الضعيف يستخرجه الملوك منهم بالقوة ...
وليس فى الحكمة الإلهية أن يولى على الأشرار الفجار إلا من يكون من جنسهم , ولما كان الصدر الأول خيار القرون وأبرها كانت ولاتهم كذلك , فلما شابوا شابت لهم الولاة , فحكمة الله تأبى أن يولى علينا فى مثل هذه الأزمان مثل معاوية وعمر بن عبد العزيز فضلا عن مثل أبى بكر وعمر , بل ولاتنا على قدرنا , وولاة من قبلنا على قدرهم )) .
ياليت قومى يعلمون
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://dahiatimi.ahlamontada.com
 
لله الحكمة البالغة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
hada hoda :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول-
انتقل الى: