hada hoda

رضا إخلاص محبة
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 خطبة اليوم 18 /جمادى الأولى 1432هـ سالم أبو ياسر

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
abouyasser
Admin
avatar

المساهمات : 163
تاريخ التسجيل : 23/03/2011

مُساهمةموضوع: خطبة اليوم 18 /جمادى الأولى 1432هـ سالم أبو ياسر   الجمعة أبريل 22, 2011 1:51 pm




<p class="bod" dir="RTL" style="margin:0cm;margin-bottom:.0001pt;text-align:justify;
text-indent:15.0pt;direction:rtl;unicode-bidi:embed"> بسم الله الرحمن الرحيم عاقبة الظالمين

<p class="bod" dir="RTL" style="margin-top:0cm;margin-right:5.65pt;margin-bottom:
6.0pt;margin-left:11.35pt;text-align:justify;text-indent:15.05pt;direction:
rtl;unicode-bidi:embed">

<p class="bod" dir="RTL" style="margin:0cm;margin-bottom:.0001pt;text-align:justify;
text-justify:kashida;text-kashida:0%;text-indent:15.05pt;line-height:150%;
direction:rtl;unicode-bidi:embed">إن
الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونتوب إليه........{إن رب لبالمرصاد}


<p class="bod" dir="RTL" style="margin:0cm;margin-bottom:.0001pt;text-align:justify;
text-justify:kashida;text-kashida:0%;text-indent:15.0pt;direction:rtl;
unicode-bidi:embed">ثم أمَّا بعد : فيا أيها الإخوة من المؤمنين
والمؤمنات.....


<p class="bod" dir="RTL" style="margin:0cm;margin-bottom:.0001pt;text-align:justify;
text-justify:kashida;text-kashida:0%;text-indent:15.0pt;direction:rtl;
unicode-bidi:embed">عباد الله.....(اتَّقوا الله تعالى حقَّ التقوى..
ليس من يقطع طرقا بطلا**إنما من يتق الله البطل


<p class="MsoNormal" dir="RTL" style="text-align:justify;text-justify:kashida;
text-kashida:0%;text-indent:2.85pt;line-height:150%;mso-outline-level:1">معاشرَ الأحباب إن سنَّة ٌ من سنن الله عزَّ وجلَّ
الكونيَّة التي أجراها في كونه ,وهي حقيقة ٌ قائمة ٌ ما قامت السَّماوات والأرض
بإذن الله؛ لا تضاد ولا ترد ، لا مِراء فيها ,ولا جدال وٌلا تتخلف ولا تحيد, أنَّ
الكرب إذا ضاق اتّسع, وأنَّ الهمَّ إذا زاد زال وانقشع ,{
وَتِلْكَ الْقُرَى أَهْلَكْنَاهُمْ لَمَّا ظَلَمُوا
وَجَعَلْنَا لِمَهْلِكِهِم مَّوْعِداً } {هذا بيانٌ للنَّاس وهدىً وموعظةٌ
للمتقِّين} ,


فَقلٍّب في صفحات التاريخ ,
وانثر أوراقه ,وانشرها , وانظر في مشاهد الحاضر, وأمعن النظر في أحداثه ، ثم ارجع
البصر كرَّتين ينقلب إليك البصر وقد وعى مآل الفجَّار, وعاقبة الأشرار كيف طواهم
الزمان ,وكيف أبادهم الرحمان؛ فما بكت عليهم السماء والأرض وما كانوا مُنظرين ,هي
والله عاقبة الظالمين ,كما تلتها آيات كتاب رب العالمين، وتلك سِيَرُهم, تشهد كيف
بدَّد الرَّحمانُ عزَّ وجلَّ شملهم, وكيف فَرَّق الجبَّارُ جمعهم , وكيف خرَّب
ديارهم, ومزَّقهم بِددا وأحصاهم عددا, وجعلهم أمزاعا متفرين في كلِّ مكانٍ ؛فلم
يبق منهم إلاَّ عينٌ بعد أثر, {فتلك بيوتهم خاويةٌ بما ظلموا إنَّ في ذلك لآيةً لقومٍ
يعلمون}

فإن المؤمن مهما احتدم به الشرّ، و تفاقم عليه الخطر والضرّ،
فإنه يعلم أن ما قُضِي كائن، وما قُدِّر واقع، وما سُطِّر منتظَر، وما شاءِ الله كان،
وما يحكم به الله يحقّ، لا معقب لحكمه ولا راد لقضائه لا رافع لما وضع، ولا واضع
لما رفع، ولا مانع لما أعطى، ولا معطي لما منع، وما شاء ربُّنا صنع، فلا جزع ولا
هلع ﴿وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ
وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَعْلَمُونَ


<p class="bod" dir="RTL" style="margin:0cm;margin-bottom:.0001pt;text-align:justify;
text-indent:15.0pt;line-height:150%;direction:rtl;unicode-bidi:embed">أيها الإخوة المسلمون: الظلم لا يدوم ولا يطول، و حتما سيَضمحلّ
ويزول، والدهر ذو صرفٍ يدور، وسيعلم الظالمون عاقبة الغرور، أين الذين التحفوا
بالأمن والدَّعَة، واستمتعوا بالثروة والسَّعة، لقد نزلت بهم الفواجع، وحلّت بهم
الصواعق والقوارع، فهل تعي لهم حِسًّا، أو تسمَعُ لهم ركزاً؟! فعن أبي موسى الأشعري رضي
الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «
إن الله
ليملي للظالم حتى إذا أخذه لم يُفلته
»، وقرأ
صلى الله عليه وسلم : ﴿
وَكَذَلِكَ أَخْذُ رَبِّكَ إِذَا أَخَذَ القُرَى وَهِيَ
ظَالِمَةٌ إِنَّ أَخْذَهُ أَلِيمٌ شَدِيدٌ



لا
تظلمنَّ ‘إذا مــا كنت مقتدرا***فَالظُّلم ترجع عقبـاه إلى النَّدم

تنام عينـــاك
والمظلوم منتبه*** يدعو عليك وعين الله لم تنم


<p class="bod" dir="RTL" style="margin:0cm;margin-bottom:.0001pt;text-align:justify;
text-indent:15.0pt;line-height:150%;direction:rtl;unicode-bidi:embed">عباد الله: أنفذ السهام دعوة المظلوم، يرفعها الحيّ القيوم، فوق الغيم،
يقول صلى الله عليه وسلم «
ثلاثة لا تردّ
دعوتهم: الصائم حين يفطر، والإمام العادل، ودعوة المظلوم يرفعها الله فوق الغمام،
ويفتح لها أبوابَ السماء، ويقول لها الرب: وعزَّتي وجلالي لأنصرنَّك ولو بعدَ حين
» أخرجه أحمد ، وقد سئل أحد شيوخ الأمويين بعد سقوط
دولتهم : ما كان سبب زوال ملككم ؟ فأجاب : " إنّا شُغلنا بلذاتنا عن تفقد ما
كان تفقده يلزمنا ، ظلمنا رعيتنا ، فيئسوا من إنصافنا وتمنوا الراحة منا ، وتحاملنا
على أهل خراجنا فتخلّوا عنا ، وخربت ضياعنا ، فخلت بيوت أموالنا ، ووثقنا بوزرائنا
، فآثروا منافعهم على منافعنا ، وأمضوا أمورا دوننا، أخفوا علمها عنا ، وتأخر عطاء
جندنا ، فزالت طاعتهم لنا ، واستدعاهم أعداؤنا فتعاهدوا معهم على حربنا ، وطلبنا
أعداءنا فعجزنا عنهم لقلة أنصارنا " فسبحان من سمع أنينَ المضطهدِ المهموم،
ونداءَ المكروب المغموم، فرفع للمظلوم مكاناً، ودمَغ الظالم فعاد بعد العزّ
مهاناً. وبعد الشجاعة جبانا ، وبعد القصور والدور ورغد العيش والحبور ، أصبح طريدا
شريدا ﴿
قُلِ
اللَّهُمَّ مَالِكَ المُلْكِ تُؤْتِي المُلْكَ مَن تَشَاءُ وَتَنزِعُ المُلْكَ
مِمَّن تَشَاءُ وَتُعِزُّ مَن تَشَاءُ وَتُذِلُّ مَن تَشَاءُ بِيَدِكَ الخَيْرُ
إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ
﴾ ﴿كَمْ تَرَكُوا مِن جَنَّاتٍ وَعُيُونٍ ، وَزُرُوعٍ وَمَقَامٍ كَرِيمٍ ، وَنَعْمَةٍ كَانُوا فِيهَا فَاكِهِينَ ، كَذَلِكَ وَأَوْرَثْنَاهَا قَوْماً آخَرِينَ


<p class="bod" dir="RTL" style="margin:0cm;margin-bottom:.0001pt;text-align:justify;
text-indent:15.0pt;line-height:150%;direction:rtl;unicode-bidi:embed">معاشر الإخوة الأحباب: إنه ليس شيءٌ أسرع في خراب الأرض ولا أفسد
لضمائر الخلق من الظلم والعدوان، ولا يكون العمران حيث يظهر الطغيان، لأنَّ الظلم
جالبُ الإحن، ومسبِّب المحن، والجَور مسلبةٌ للنعم، مجلبة للنقم، وقد قيل: الأمن
أهنأ عيش، والعدل أقوى جيش. ومن سخط الله على الظالم أنه سبحانه يخذل الظالم،
وينصر المظلوم ولو بعد حين، فكم هلكت دول، وزالت أمم، وتهاوت عروش،وهزمت جيوش،
بسبب دعوة مظلوم ، قال الذهبي - رحمه الله – : لما حبس خالد بن برمك وولده
قال : يا أبتي بعد العز صرنا في القيد والحبس. فقال : يا بني دعوة المظلوم سرت
بليل غفلنا عنها ولم يغفل الله عنها . وأنشأ يقول :


<p class="bod" dir="RTL" style="margin:0cm;margin-bottom:.0001pt;text-align:justify;
text-indent:15.0pt;line-height:150%;direction:rtl;unicode-bidi:embed"> رب
قوم قد غَدَوا في نعمةٍ *** زمناً والدهرُ ريانُ غَدَق


<p class="bod" dir="RTL" style="margin:0cm;margin-bottom:.0001pt;text-align:justify;
text-indent:15.0pt;line-height:150%;direction:rtl;unicode-bidi:embed"> سَكَتَ الدهرُ زمانا عنـهمُ *** ثم أبكاهم دمـاً
حين نَطَق


<p class="bod" dir="RTL" style="margin:0cm;margin-bottom:.0001pt;text-align:justify;
text-indent:15.0pt;line-height:150%;direction:rtl;unicode-bidi:embed">وقال آخر لله دره :

<p class="bod" dir="RTL" style="margin:0cm;margin-bottom:.0001pt;text-align:justify;
text-indent:15.0pt;line-height:150%;direction:rtl;unicode-bidi:embed"> هي الدنيا تقول بملء فيها ***حذاري حذاري من
بطشي وفتكي


<p class="bod" dir="RTL" style="margin:0cm;margin-bottom:.0001pt;text-align:justify;
text-indent:15.0pt;line-height:150%;direction:rtl;unicode-bidi:embed"> ولا يغرركم مني
ابتسامي*** فقـــولي مضحك والفعل مبكي


<p class="bod" dir="RTL" style="margin:0cm;margin-bottom:.0001pt;text-align:justify;
line-height:150%;direction:rtl;unicode-bidi:embed">وكان يزيد بن حكيم يقول
: ما هبت أحدًا قط هيبتي رجلاً ظلمته وأنا أعلم أن لا ناصر له إلا الله، يقول لي :
حسبي الله : الله بيني و بينك


<p class="bod" dir="RTL" style="margin:0cm;margin-bottom:.0001pt;text-align:justify;
text-indent:15.0pt;line-height:150%;direction:rtl;unicode-bidi:embed"> عباد الله : علمتنا تجارب الحاضر أن الكفار والظالمين لا صديق
لهم، ولا عزيز عليهم إلا من يخدم أهدافهم ، ويحقق أغراضهم ،ويقيم مصالحهم، فإذا
انتهى دوره ، رموه بلا كرامة ونبذوه بلا هوادة ﴿
هَاأَنتُمْ أُوْلاءِ تُحِبُّونَهُمْ وَلاَ يُحِبُّونَكُمْ
وَتُؤْمِنُونَ بِالْكِتَابِ كُلِّهِ وَإِذَا لَقُوكُمْ قَالُوا آمَنَّا وَإِذَا
خَلَوْا عَضُّوا عَلَيْكُمُ الأَنَامِلَ مِنَ الغَيْظِ قُلْ مُوتُوا بِغَيْظِكُمْ
إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ
إِن تَمْسَسْكُمْ حَسَنَةٌ تَسُؤْهُمْ وَإِن تُصِبْكُمْ
سَيِّئَةٌ يَفْرَحُوا بِهَا وَإِن تَصْبِرُوا وَتَتَّقُوا لاَ يَضُرُّكُمْ
كَيْدُهُمْ شَيْئاً إِنَّ اللَّهَ بِمَا يَعْمَلُونَ مُحِيطٌ
﴾ بارك الله لي ولكم في القرآن و السنة.......

<p class="bod" dir="RTL" style="margin:0cm;margin-bottom:.0001pt;text-align:justify;
line-height:150%;direction:rtl;unicode-bidi:embed">

<p class="bod" dir="RTL" style="margin:0cm;margin-bottom:.0001pt;text-align:right;
line-height:150%;direction:rtl;unicode-bidi:embed"> الخطبة الثـــانية

<p class="bod" dir="RTL" style="margin:0cm;margin-bottom:.0001pt;text-align:justify;
text-indent:15.0pt;line-height:150%;direction:rtl;unicode-bidi:embed">الحمد لله ربِّ العالمين الواحد الأحد الفرد الصمد
الذي لم يلد.....علا فقهر وحكم فعدل وبطن فخبر ,أشهد أن لا إله إلاَّ الله وحده لا
شريك له وأشهد أن محمداً عبد الله ورسوله الذي علم المتعلمين وانتصر به للمظلين وحمى به حوزة الدين اللهمَّ صلِّ
وسلم عليه وعلى آله .....

<p class="bod" dir="RTL" style="margin:0cm;margin-bottom:.0001pt;text-align:justify;
text-indent:14.2pt;line-height:150%;direction:rtl;unicode-bidi:embed">أيها المسلمون :إن أظلم الظلم البعد عن منهج الله ، وتنحيته عن شؤون
الحياة ، مجلبة للنقم ، وقد تفاوتت العقوبات التي أصابت الأمم بتفاوت جرائمهم
وعصيانهم لله عز وجل، فكل من ولي ولاية فهو مأمور أن يقيم في الرعية دين الله رب
العالمين الحكم العدل كما قال جل وعلا: ﴿
وَإِذَا حَكَمْتُم بَيْنَ النَّاسِ أَن تَحْكُمُوا
بِالْعَدْلِ إِنَّ اللَّهَ نِعِمَّا يَعِظُكُم بِهِ إِنَّ اللَّهَ كَانَ سَمِيعاً
بَصِيراً
﴾ وبيَّن سبحانه أن أعظم أسباب
صلاح الحال الديني والدنيوي تمسك الحاكم والمحكوم والراعي والرعية بدين الله وسلوك
منهجه القويم وصدق الله العظيم القائل: ﴿
وَأَلَّوِ اسْتَقَامُوا عَلَى الطَّرِيقَةِ
لأَسْقَيْنَاهُم مَّاءً غَدَقاً
﴾ هذا وصلوا
وسلموا عباد الله على البشير النذير والسراج .......



اللهمَّ نشكو إليك قلَّة النَّاصر ..نشكو إليك ضعف
القوَّة... نشكو إليك كثرة العدوّ وأنت النَّاصر لا ناصر سواك؛ فانصرنا يا مولانا
على من ظلمنا وعادانا يارب العالمين يا أرحم الرَّاحمين

اللهمَّ دعوناك كما أمرتنا
فاستجب لنا كما وعدتنا إنَّك بالإجابة جدير وحسبنا الله ونعم الوكيل



اللهم أصلح ذات
بيننا وطهر قلوبنا من النفاق وأعيننا من الخيانة وألسنتنا من الكذب ..............


اللهم لا تؤمنا مكرك ولا تنسنا ذكرك ولا تكشف
علينا سترك ولا تجعلنا من الغافلين............

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://dahiatimi.ahlamontada.com
 
خطبة اليوم 18 /جمادى الأولى 1432هـ سالم أبو ياسر
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» لمعرفة ترتيبك التنافسي أو اخر التعيينات عبر ديوان الخدمه المدنيه اضغط على الرابط في الاسفل

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
hada hoda :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول-
انتقل الى: